close
Message Title
Message Text?
Yes
No
التعامل مع استقرار فقدان الوزن بعد عملية تكميم المعدة
التعامل مع استقرار فقدان الوزن بعد عملية تكميم المعدة

إحدى أهم الانتكاسات التي يواجهها مرضى عملية البدانة هي استقرار الوزن أو حتى استعادة الوزن في الأشهر التي تلي عملية إنقاص الوزن. يحدث فقدان الوزن السريع في الأشهر الستة الأولى التي تلي عملية تكميم المعدة بمعدل 1.5 كليو غرام إلى 2.5 كيلو غرام أسبوعياً في الغالب خلال الأشهر الثلاثة الأولى ثم يتباطأ بعد ذلك. يواصل معظم مرضى البدانة فقدان الوزن الزائد حتى 12 إلى 18 شهراً بعد عملية تكميم المعدة، إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن يحدث استقرار عنيد لفقدان الوزن في وقت مبكر من ستة أشهر من حياتهم الجديدة. إذاً لماذا يحدث هذا؟

التعامل مع استقرار فقدان الوزن بعد عملية تكميم المعدة

حالات استقرار فقدان الوزن هي أمور طبيعية

تعتبر حالات استقرار الوزن طبيعية في رحلة إنقاص الوزن. والوصول إلى هذا الاستقرار بعد إجراء عملية تكميم المعدة هو أمر مزعج للغاية بسبب مدى سهولة إنقاص الوزن في الأسابيع والأشهر الأولى. وكلما زاد الوزن الذي تحتاج إلى إنقاصه كلما كان من الأسهل التخلص من الكيلوغرامات، حيث يحدث فقدان الوزن بسرعة بعد العملية مباشرةً لأن جسمك يتكيف مع النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية ويحرق مصادر الطاقة البديلة، فأولاً ستقوم بحرق الغليكوجين المخزن في العضلات والكبد، ثم وبعد ذلك يتحول الجسم إلى كتلة عضلية دهنية هزيلة، وعندما يبدأ جسمك بحرق العضلات يتباطأ استقلابك مما يؤدي عادةً إلى الوصول إلى مرحلة استقرار فقدان الوزن، فالشخص الذي لديه كتلة عضلية كبيرة سيكون لديه معدل استقلاب أعلى وسيحرق مزيداً من السعرات الحرارية على مدار اليوم، وعندما تصبح شخصاً أخف وزناً فإنه لن يكون لديك نفس الكتلة العضلية التي كانت في السابق، وبالتالي لن تعاني بعد الآن من عجز في السعرات الحرارية التي تستهلكها، وكذلك عندما ينخفض تناول الطعام بشكل ملحوظ مثلما هي الحال مع النظام الغذائي المتبع للتخلص من السمنة فإن جسمك سيتكيف داخلياً لتحقيق وزن مستقر، وهذا هو السبب الذي يجعلك تتوقف عن فقدان الوزن.

۱۴ اردیبهشت ۱۴۰۲
العلاجات الطبية
تعليقات
لا توجد تعليقات لهذا المنصب!
سجل تعليقاً
الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق!
تسميات
التعاملمعاستقرارفقدانالوزنبعدعمليةتكميمالمعدة